على الرغم من قرار المدرب المكسيكي خافيير أجيري، المدير الفني لمنتخب مصر، استبعاد نجم فريق ليفربول الإنجليزي محمد صلاح من المشاركة في مباراتي الفراعنة أمام النيجر ونيجيريا من أجل إعطاء المزيد من الراحة للاعبه، إلا أن بعض الصحف البريطانية قد تساءلت عن أسباب عدم ضم اللاعب لمُعسكر منتخب بلاده.

كان الريدز قد نشر تقريراً عبر حسابه الرسمي على شبكة التواصل الاجتماعي "تويتر" وجاء فيها أسماء اللاعبين الذين تم استدعائهم للمشاركة في مباريات مع منتخبات بلادهم، وبالطبع لم يكن من ضمن تلك الأسماء محمد صلاح.


وذكرت صحيفة بريطانية، أن وصول ليفربول إلى ربع نهائي دوري الأبطال بالإضافة إلى بقاء الفريق ضمن دائرة المُنافسة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، جعل النادي الأحمر يتوصل إلى اتفاق مع الاتحاد المصري على عدم انضمام صلاح إلى قائمة الفراعنة في مباراتي النيجير يوم السبت المُقبل والمواجهة الودية أمام نييجريا يوم الثلاثاء.



ونقلت الصحفية تصريحات أحمد شوبير نائب رئيس الاتحاد المصري قائلاً: "صلاح لن يُشارك في مباراة النيجر في تصفيات كأس الأمم الأفريقية 2019 أو في مباراة نيجيريا الودية، وكذلك الأمر بالنسبة لأحمد حجازي لاعب وست بروميتش ألبيون وأحمد المحمدي لاعب أستون فيلا".



ويُعاني صلاح من سوء توفيق كبير في المباريات الأخيرة، حيث لم يستطيع هز شباك الفرق المُنافسة خلال المباريات الأخيرة سواء في الدوري الإنجليزي أو في دوري أبطال أوروبا.



ويستعد المنتخب المصري للمشاركة في نهائيات كأس أمم أفريقيا 2019 والذي ستقام على ملاعب الفراعنة في الصيف المُقبل.


كود الاضافة الى موقعك :

ليست هناك تعليقات: