بعد مشوار حافل بالألقاب وظهور لافت للأنظار على مدار تاريخ مشاركته، أخفق المنتخب السعودي في الوصول إلى ربع نهائي كأس أمم آسيا 2004 التي احتضنتها الصين، وودع البطولة مبكراً من دور المجموعات وسط استغراب وحسرة كبيرة لجماهير الكرة السعودية والآسيوية.

شارك الأخضر ضمن منتخبات المجموعة الثالثة، في هذه النسخة من البطولة، والتي ضمت بجانبه كل من أوزبكستان والعراق وتركمانستان.

وتعادل المنتخب الوطني في أولى مبارياته أمام تركمنستان بهدفين لمثلهم في مباراة كان لتألق اللاعب ياسر القحطاني دوراً كبيراً فيها حيث تعادل للأخضر بعد دقيقين من تقدم المنتخب المنافس ثم سجل الهدف الثاني في الدقيقة 59 قبل أن يعادله تركمنستان في الدقيقة الأخيرة من وقت اللقاء.

وتعثر المنتخب السعودي في لقاءه الثاني بدور المجموعات، حيث خسر أمام أوزبكستان، بهدف دون مقابل، وواصل أداءه المخيب للآمال بهزيمة جديدة لكن هذه المرة على يد شقيقه منتخب العراق بهدفين مقابل آخر.

وخرج الأخضر من البطولة بعد فشل ذريع يتحقق لأول مرة على مدار تاريخه بالمسابقة، ترتب عليه إقالة المدرب الهولندي جيرارد فان درليم وطاقمه الفني ومساءلة بعض اللاعبين.

كود الاضافة الى موقعك :

ليست هناك تعليقات: