سلطت وسائل الإعلام العالمية الضوء على واقعة تزوير غريبة تم اكتشافها بواسطة اتحاد كرة القدم المحلي في الهند، تتعلق بتزوير أحد اللاعبين لعمره الحقيقي ليكون أصغر سنا.

أوقف الاتحاد الهندي لكرة القدم اللاعب جوراف موخي، للتحقيق معه والاستماع إلى أقواله في الاتهامات المنسوبة إليه، بأنه قام بتزوير أوراق رسمية تتعلق بتاريخ ميلاده.

جوراف موخي الذي دخل التاريخ في الدوري الهندي عندما سجل هدفا لصالح فريقه “جامشيدبور اف سي ” في شباك ” بينغالورو” بتاريخ 7 من شهر أكتوبر الماضي، ليكون أصغر لاعب يسجل في المسابقة وعمره 16 عاما، تبين أنه مزور في أوراق رسمية.

تم اكتشاف أن العمر الحقيقي لجوراف موخي 28 عاما وليس 16 مثلما يدعي في الأوراق التي قدمها لناديه ولاتحاد الكرة، أي أنه زور في 13 عاما ليكون أصغر بالمقارنة مع عمره الحقيقي.

وبعد أن كان جوراف موخي لاعبا مميزا في الهند بسبب شبابه وحماسه في الملعب، صار لاعبا مزورا في واقعة غريبة جدا، نالت اهتمام كبير من الجماهير على مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام طوال الساعات الماضية.

كود الاضافة الى موقعك :

ليست هناك تعليقات: